ينفي مكتب الإعلام بوزارة الخارجية ما تناولته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي

ينفي مكتب الإعلام بوزارة الخارجية ما تناولته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام أحد موظفي الوزارة الدبلوماسيين في إيطاليا بالمتاجرة وتهريب المخدرات في سيارته الدبلوماسية مؤكدا أنه خبر عار عن الصحة. وإذ يؤكد المكتب الإعلامي ذلك فإنه قام بالتواصل مع السفارة الليبية في روما التي تابعت الموضوع وأوضحت أن الخبر جاء في الصحف الإيطالية على نحو أشارت فيه إلى أن شرطة المخدرات الإيطالية قامت بالقبض على مجموعة من تجار المخدرات، بعد نصب كمين لهم منذ فترة بالتعاون مع أحد المخبرين، وكان من بين المقبوض عليهم شخص برازيلي وآخر ليبي يدعى أ.ف. ولم تحدد الشرطة الإيطالية الجهة صاحبة السيارة الدبلوماسية وإنما قامت بتحديد نوعها وهي سيارة رينوكليو ، لونها أزرق ولا تمتلك السفارة هذا النوع من السيارات أو اللون ولا أي من موظفيها.
ويجدد مكتب الإعلام دعوته لكافة القنوات والإعلاميين والنشطاء التواصل مع المصادر الرسمية للحصول على الأخبار الموثوقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة