وزيرة الخارجية والتعاون الدولي تبحث مع الأمين العام للأمم المتحدة آخر المستجدات محليا وإقليميا

وزيرة الخارجية والتعاون الدولي تبحث مع الأمين العام للأمم المتحدة آخر المستجدات محليا وإقليميا

وزيرة الخارجية والتعاون الدولي تبحث مع الأمين العام للأمم المتحدة آخر المستجدات محليا وإقليميا

أجرت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي السيدة نجلاء المنقوش اتصالا هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيرش
وتمت خلال الاتصال مناقشة آخر تطورات الوضع في ليبيا خاصة فيما يتعلق بتنفيذ بنود خارطة الطريق ، ودعم الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار وتنفيذ النتائج التي توصلت إليها اللجنة العسكرية المشتركة ، والمساعدة في برامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وإصلاح القطاع الامني.

وبحثت السيدة الوزيرة مع الأمين العام القضايا الإقليمية وخاصة القضية الفلسطينة وما يتعرض له الفلسطينيون من اعتداءات من قبل سلطات الاحتلال .

وعبرت وزيرة الخارجية خلال الاتصال الهاتفي عن تطلع حكومة الوحدة الوطنية إلى العمل عن كثب مع المبعوث الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا السيد يان كوبيش وفريق البعثة، من أجل الوفاء بجميع الالتزامات المنصوص عليها في خارطة طريق الحوار الليبي وقرارات الأمم المتحدة 2570-2571 .

و طالبت السيدة الوزيرة الأمين العام بأن يحث جميع وكالات الأمم المتحدة على العودة إلى ليبيا ، قائلة إنه لا داعي للعمل عن بعد من تونس ، فهذا سيرسل إشارة إيجابية قوية من الأمم المتحدة ، كما أن ليبيا بحاجة إلى مزيد من الدعم للمدن النائية وخاصة في المنطقة الجنوبية من قبل الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة.

كما عبرت الوزيرة للأمين العام عن إدانة دولة ليبيا للعنف الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني والاعتداء على المساجد المقدسة والأحياء السكنية وخاصة حي الشيخ جراح ، مطالبة الأمم المتحدة والمفوضية الدولية بتحرك قوي لوقف العدوان على غزة حيث يتعرض الأبرياء للقتل ، مؤكدة تأييد ليبيا لكل محادثات السلام التي تؤدي إلى حل عادل وعدالة لشعب فلسطين .