بیان وزارة الخارجية والتعاون الدولي حول الأحداث الجارية في جمهورية تشاد

بیان وزارة الخارجية والتعاون الدولي حول الأحداث الجارية في جمهورية تشاد

تتابع وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة
الوطنية ببالغ الاهتمام التطورات الجارية في جمهورية تشاد الشقيقة التي أدت إلى وفاة الرئيس إدريس ديبي .
وفي الوقت الذي تعبر فيه الوزارة عن عميق أسفها لهذا
المصاب الجلل فإنها تتطلع إلى انتقال سلس وسلمي للسلطة دون إراقة دماء، وتأمل من الجالية الليبية المتواجدة في تشاد التواصل مع السفارة الليبية في انجامينا، أو السفارة الليبية في جمهورية الكاميرون لتوفير أية مساعدة ممكنة خلال هذه الأزمة.
وفي هذا الصدد، تعلن وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن إنشاء غرفة طوارئ لمتابعة الوضع عن كثب، متمنية للشعب التشادي الوصول إلى حل مستدام وأن يعم الأمن والاستقرار ربوع  البلد الشقيق.

 

وزارة الخارجية والتعاون الدولي
طرابلس: 2021/04/21