وكيل وزارة الخارجية للشؤون الفنية يؤكد على أهمية البيانات في عملية اتخاذ القرارات ورسم السياسات

وكيل وزارة الخارجية للشؤون الفنية يؤكد على أهمية البيانات في عملية اتخاذ القرارات ورسم السياسات

طرابلس/ الأحد 11 أبريل 2021م.

خلال حضوره محاضرة توعوية نظمتها الهيئة العامة للمعلومات اليوم الأحد للعاملين بمكتب المعلومات والتوثيق بوزارة الخارجية حول النظام الوطني للمعلومات.

أكد وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الفنية الدكتور محمود التليسي أهمية دور الهيئةالعامةللمعلومات في توفير البيانات التي تسهم في زيادة قدرة المخططين على اتخاذ القرارات ورسم السياسات ووضع الخطط التنموية.

وثمن الدكتور محمود التليسي الجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة في سبيل تعزيز ثقافة تبادل البيانات بين مؤسسات الدولة، مشيداً بدور الهيئة في رفد مختلف مؤسسات الدولة بالبيانات والمعلومات التي تعد الركيزة الأساسية للتخطيط والتنمية.

كما اكد مدير مكتب المعلومات والتوثيق المكلف المهندس أحمد القايدي، على أهمية ودور البيانات في دعم القرارات الصحيحة والتي ستعزز بدورها مستهدفات رؤية إستراتيجية التنمية المستدامة 2030، وآليات تبادل وانسياب وتدفق البيانات بين مؤسسات الدولة بما يساهم في الارتقاء بمستوى الأداء والإنتاجية.

يشار إلى أن هذه المحاضرة تأتي ضمن سلسلة محاضرات توعوية تنظمها الهيئة العامة للمعلومات للعاملين بمراكز وإدارات ومكاتب المعلومات والتوثيق القطاعية حول النظام الوطني للمعلومات، في إطار فعاليات مشروعها الوطني “نشر وتعزيز ثقافة التبادل البيني للبيانات وفق رؤية إستراتيجية التنمية المستدامة 2030″، الذي تنفذه تحت شعار “من أجل نظام وطني للمعلومات يلبي الأهداف والتطلعات”، ويهدف إلى الارتقاء بمستوى الوعي المعلوماتي لدى العاملين بمراكز المعلومات والتوثيق القطاعية في مجالات عملهم واكتسابهم ﻣﺧﺗﻠف ﻣﻬﺎرات اﻟﺗﻌﺎﻣل ﻣﻊ النظام الوطني للمعلومات ومكوناته الأساسية ومستوياته المختلفة، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي لدى مؤسسات الدولة لاسيما المعنية بالمعلومات بأهمية تبادل وانسياب وتدفق البيانات والمعلومات بينها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة