وزير الخارجية تترأس وفد ليبيا للاجتماع التشاوري الإستثنائي لوزراء الخارجية العرب في الدوحة

بحضورالسيدة نجلاء المنقوش وزير الخارجية والتعاون الدولي انطلقت صباح اليوم الثلاثاء الموافق 15/6/2021 بالعاصمة القطرية الدوحة أعمال الاجتماع التشاوري الاستثنائي لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، كان للسيدة الوزير مداخلة في الجلسة عبرت في مستهلها عن شكرها لدولة قطر على حسن الإعداد لهذا الاجتماع كما توجهت بالشكر لكافة الدول على دعمها للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية متطلعة لأن تكون القرارات الأخيرة قد ازالت الخلافات التي ظهرت على السطح بين الأعضاء بشأن الملف الليبي.

وأوضحت السيدة الوزير أن ليبيا اليوم تعيش واقع جديد من خلال سلطة تنفيذية موحدة تتولى مسؤولياتها على كافة الأراضي الليبية في تعزيز السلام وحل الخلافات بالحوار والتجهيز للانتخابات القادمة.

ونوهت السيدة المنقوش أن مسار التسوية يواجه تحديات كبيرة إلا أن دولة ليبيا عازمة على السير بكل قوة لتنفيذ خارطة الطريق والوصول بليبيا إلى بر الأمان، وأضافت أن أولويات حكومة الوحدة الوطنية المنطلقة من خارطة طريق المرحلة التمهيدية تتمثل في فرض السيادة الوطنية على كامل التراب الليبي واخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية وتحقيق المصالحة الوطنية، والتي انطلقت بقرار المجلس الرئاسي بإنشاء المفوضية العليا للمصالحة الوطنية والحوارات المجتمعية بين كافة شرائح المجتمع لوضع التصورات الكفيلة لإنجاح عمل المفوضية.

وتناولت السيدة المنقوش في كلمتها أمام المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية الرؤية الليبية لمعالجة الملف الليبي المتمثلة في مبادرة استقرار ليبيا والتي ترتكز على التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار ووضع جدول زمني عملي وواضح لخروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا إلى جانب فتح الطريق الساحلي وتوحيد المؤسسة العسكرية والمؤسسات السيادية الأخرى، وأكدت السيدة المنقوش على ضرورة إصدار التشريعات اللازمة لتنفيذ خارطة الطريق، ووضع ألية واضحة للضغط على معرقلي خارطة الطريق والقرارات الدولية، وأكدت السيدة الوزير أن هذه هي منطلقات مبادرة اسقرارليبيا التي ستعرض على مؤتمر برلين التاني الذي سيعقد يوم 23/6/2021 والذي سيشهد حضور ليبي فاعل باذن الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة