وزيرة الخارجية تعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع نظيرها الكويتي ، عقب جلسة المباحثات ، وسلسلة لقاءاتها مع كبار المسؤولين الكويتيين

عقدت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي السيدة نجلاء المنقوش ، مؤتمرا صحفيا مشتركا مع وزير الخارجية ، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بدولة الكويت الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح،  وذلك عقب جلسة المباحثات التى عقداها بمقر وزارة الخارجية الكويتية ، وسلسلة لقاءاتها التى أجرتها مع كبار المسؤولين ضمن زيارة العمل التى تؤديها إلى الشقيقة الكويت اليوم الأحد الموافق 03 أكتوبر 2021 .

وأعربت السيدة الوزيرة في مستهل المؤتمر الصحفي عن شكرها وتقديرها لحفاوة الاستقبال التى حظيت بها والوفد المرافق لها .

ووجهت الدعوة لنظيرها الكويتي للمشاركة في المؤتمر الوزاري الدولي ، الذي ستحتضنه العاصمة طرابلس ، حول مبادرة استقرار ليبيا ، والذي سيعقد في 21 أكتوبر الجاري ، انطلاقا من مواقفها الداعمة للحوار السياسي ، ووحدة التراب الليبي،  والرافض لكل أشكال التدخل السلبي في الشؤون الداخلية لليبيا .
وحول زيارتها للكويت ، أكدت السيدة الوزيرة أن هذه الزيارة ، تأتي في سياق سعي حكومة الوحدة الوطنية ، لتطوير العلاقات الدبلوماسية مع دول مجلس التعاون الخليجي بصفة عامة ، والكويت بصفة خاصة ، ومساندة الكويت في مواقفها المشرفة تجاه القضايا العربية.

وأضافت ، أن الكويت دولة محورية في الفضاءين الخليجي العربي ، والدولي ، مشيرة الى أن رصيدها المعرفي في السياسة الداخلية والخارجية يؤهلها للعب أدوارٍ استثنائية على الصعيدين الاقليمي والدولي .
إضافة الى توحيد الروى والمواقف تجاه قضايا الساعة والتنسيق المستقبلي تجاه أي مستجدات قد تطرأ .

وقالت إن هدفنا هو تعزيز الروابط الأخوية بين شعبنا الواحد في البلدين ، والارتقاء بعلاقتنا وتطويرها وفي المجالات كافة ، والتشاور في كلّ ما من شأنه توحيد الجهود السياسية، وتقريب وجهات النظر بموقف موحد إزاء قضايانا المشتركة.

وأضافت عرضنا ـ في هذا الجانب ـ فكرة إنشاء لجنة تشاور ” ليبية – كويتية ” لمتابعة المستجدات التي تهم المنطقة والتشاور حيالها  ، وأيضا تأسيسٍ شراكة ثنائية اقتصادية وتبادل الخبرات بين البلدين لا سيّما في مجال الطاقة والنفط .

ومن جهته جدد وزير الخارجية ، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بدولة الكويت الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، دعم بلاده للمجلس الرئاسي  وحكومة الوحدة الوطنية ، وأضاف أن هذه الحكومةالتى تشكلت وفق توافق دولي ووطني جديد محملة بمهام جسام وامامها استحقاقين – استحقاق في منتصف هذا الشهر لمؤتمر دولي لاستقرار الليبي ، والكويت ستكون مشاركة وبفعالية في هذا الموتمر الهام ، و الاستحقاق الاخر وهو الانتخابات المقررة في  24 ديسمبر القادم ، مشيرا الى أن بلاده حريصة على تحقيق الأمن والسلام والاستقرار في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة