عاجل

الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية محمد القبلاوي: وزارة الخارجية تستنكر بشدة تصريحات الرئيس الفرنسي وخطابه الرسمي الذي يسيء للعلاقات الفرنسية مع العالم الإسلامي

القبلاوي: تصريحات الرئيس الفرنسي المسيئة للنبي الكريم تغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية.

القبلاوي: نذكر الرئيس الفرنسي بإعلان المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الصادر عام 2018 بأن الإساءة للنبي الكريم لا تندرج تحت حرية التعبير.

القبلاوي: ننوه إلى أن التطرف الذي يتخذه الرئيس الفرنسي شماعة لإساءته لا يمت للدين الإسلامي بصلة والجماعات المتطرفة لا تمثل هذا الدين.

القبلاوي: وزارة الخارجية تدعو الرئيس الفرنسي إلى العدول عن تصريحاته الاستفزازية والاعتذار لأكثر من مليار مسلم منهم فرنسيون

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة