تنفيذا لسياسة الحكومة وتوجيهات السيدة الوزيرة ، وكيل الشؤون السياسية يعقد سلسلة من الاجتماعات الموسعة لدمج العاملين بالوزارة في كادر وظيفي موحد

عقد وكيل الشؤون السياسية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي ، السيد محمد خليل عيسى ، بقاعة الإجتماعات بمقر الوزارة بطرابلس سلسلة من الاجتماعات الموسعة بدءا من يوم الاثنين الماضي وانتهاء باليوم الاربعاء الموافق 29 سبتمبر 2021 .
وضمت هذه الاجتماعات السادة مديري مكاتب وزارة الخارجية في ( بنغازي ، البيضاء ، والجبل الأخضر ) ، ومدير المعهد الدبلوماسي بنغازي  بالحكومة المؤقتة سابقاً ، وبحضور مدير  إدارة الشؤون الإدارية والمالية، ومدير مكتب التفتيش والرقابة ، ورؤساء الأقسام،  شؤون الموظفين ، والقيودات ،والقسم المالي ، والمراقب المالي بالوزارة ، كما حضر هذه الاجتماعات رئيس وأعضاء اللجنة الفرعية المكلفة  بمراجعة الإجراءات المتعلقة  بدمج موظفي وزارة الخارجية بالحكومة المـؤقـتـة ، وموظفي وزارة الخارجية بحكومة الـوفـاق سابقا ، تـحـت كادر وظيفي واحــد ، في ظل حكومة الوحـدة الوطنيـة .
ورحب السيد الوكيل في مستهل هذه الاجتماعات ، بالسادة الحضور والتزامهم بالمشاركة فيها ،  كما أعرب عن شكره وتقديره للسادة رئيس وأعضاء اللجنة الفرعية ، الذين واصلوا الليل بالنهار من أجل الانتهاء من الإجراءات المتعلقة بضم جميع الموظفين وإدراجهم في كادر وظيفي واحد، مسـاهمـين بـذلك فـي تطويـر  أداء مخرجـات الـوزارة .
وتم خلال هذه الاجتماعات عرض آلية الدمج  على السادة الحضور ، حيث أشار السيد الوكيل إلى أن وزارة الخارجية والتعاون ، هي المـرآة الحقيقـة التي تعكس وتنفـذ السياسـة الخارجيـة للـدولـة الليبيـة .
وتأتي هذه الاجتماعات  ، تنفيذاً لسياسة حكومة الوحدة الوطنية وتوجيهات وزيرة الخارجية والتعاون الدولي السيدة نجلاء المنقوش ، المتعلقة بدمج وتوحيد مؤسسات الدولة ، وعلى رأسها وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة