بيان وزارة الخارجية بشأن جهود المصالحة الخليجية التي تقودها دولة الكويت

ترحب وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني لدولة ليبيا بالبيان الصادر عن معالي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح وزير الخارجية ووزير الاعلام بالوكالة في دولة الكويت الشقيقة والمتعلق بتطورات جهود المصالحة الخليجية التي تقودها دولة الكويت منذ عام 2017 ، وتتطلع الوزارة إلى أن تفضي هذه الجهود قريبا إلى الاتفاق النهائي لتحقيق الاستقرار المنشود في المنطقة خدمة لخير شعوبها .

وترى الوزارة بأن هذه المساعي الحميدة ليست بغريبة على دولة الكويت الشقيقة وأسرة آل الصباح الكرام، فمنذ بداية الأزمة الخليجية عمل الراحل الكبير صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على رأب الصدع وتقريب وجهات النظر بين الأشقاء، وعلى نهجه قاد خلفه صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت جهود المصالحة الخليجية من منطلق الدور الكويتي المعهود في التعامل مع مختلف الأزمات بالمنطقة العربية والعالم، ولقد كان لدولة ليبيا نصيب من المساعي الخيرة والمواقف الداعمة من دولة الكويت الشقيقة أميرًا و حكومة وشعباً.

وتؤكد الوزارة دعم دولة ليبيا الدائم لكافة الجهود الهادفة إلى حل الأزمات والخلافات العربية العربية وفقاً للمبادئ والمفاهيم التي تأسست بموجبها جامعة الدول العربية وتضمنها ميثاقها التاريخي نصاً وروحاً المتمثلة في احترام سيادة دولها واستقلالها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة