بيان صحفى لإدارة الاعلام الخارجي بوزارة الخارجية

بيان صحفي لإدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية
تنفي إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية قطعيا المعلومات التي تداولتها بعض الصحف الإلكترونية وتناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي بشأن ما نشر عن رصد ديوان المحاسبة ارتفاعا في مصروفات السفارات والقنصليات والبعثات الليبية في الخارج بين عامي 2018-2019 , بأكثر من عشرة ملاين دينار ليبي .
تؤكد إدارة الإعلام الخارجي على إن ما ورد بشأن التقرير الصادر عن ديوان المحاسبة يتعلق ببعض الملاحظات وإن وزارة الخارجية لم تستلم أي ملاحظات وتقارير من ديوان المحاسبة بشكل رسمي وتضيف بأن المعلومات الواردة بوسائل الإعلام غير دقيقة, حيث دابت وزارة الخارجية على ترشيد الانفاق العام وذلك تنفيذا للقرارات الصادرة عن الجهات العليا , تخص تقليص عدد الموفدين بالخارج وتخفيض المرتبات والمهايا المالية عن طريق ملاك معتمد بالداخل والخارج واحصائيات مالية محدودة وهو مالم يكن موجود بالحكومات السابقة لحكومة الوفاق الوطني .
وتبدي إدارة الإعلام الخارجي استغرابها لما ذكر بأن مرتبات العاملين في السفارات والقنصليات والبعثات الليبية بالخارج لم تنخفض إلا بنسبة 10% وإنما نسبة الانخفاض تزيد عن 35% انعكاسا على تنفيذ الملاك الوظيفي في الخارج وخفض المرتبات إلى 31% تقريبا.
وإذ تنفي ما تم ذكره بالإعلام بأن المصروفات العمومية ارتفعت ارتفاعا ملحوظا في معدل الإنفاق عام 2019 بنسبة 25% مقارنة بعام 2018 ,توضح وزارة الخارجية بأن نسبة الزيادة في حدود 10% أضيفت لغرض سداد الديون السابقة على البعثات الليبية في الخارج المتمثلة في القضايا المرفوعة ضد البعثات و التي بعضها يعود الي أكثر من عشر سنوات مضت, ولمواجهة ارتفاع قيم الايجارات التي ترتفع نسبيا انعكاسا على ارتفاع مستوى الإيجارات والمعيشة وفق الاحصائيات العالمية.

وإذ تعرب ادارة الاعلام الخارجي عن خشيتها في ما نشر من معلومات مغلوطة حول زيادة عدد البعثات في الخارج لي أن وصل 150 بعثة بدلا من 138 بين عامي 2018-2019 , تؤكد بأن ما نشر غير صحيح بل لم يتم فتح أي بعثة دبلوماسية أو قنصلية منذ عام 2011, وإنما تم فقط فصل السفارة الليبية بروكسل عن بعثة الاتحاد الاوروبي بروكسل وكذلك الامر بالنسبة لبعثة ليبيا لدى الاتحاد الافريقي وهذا تم بناء على عرض من وزارة الخارجية تصحيحا للوضع الدولي لهذه البعثات بأن تحضى باستقلالية , وتمت الموافقة من قبل المجلس الرئاسي بأن يتم تنفيذ الفصل . وتضيف إدارة الإعلام الخارجي بأنه لا توجد عدد خمس بعثات في بلد واحد منوهة الى ما تم الإشارة إليه في بعض الصحف بأن دولة ايطاليا يوجد بها عدد 5 بعثات بأنه قول لا يمكن أن يذكر في صحف يتابعها المواطن الليبي والأجنبي وتصحيحا لما ذكر فأن دولة إيطاليا تعتمد سفارتنا بروما كبعثة سياسية والقنصلية العامة ميلانو بعثة قنصلية ترعى مصالح المواطن الليبي والتبادل التجاري بين البلدين, والقنصلية العامة باليرمو بعثة قنصلية أسست مذ الثمانينات لرعاية المواطن الليبي وضمان تسليم السجناء وفق اتفاقيات ثنائية معتمدة من الجانبين هذا فضلا عن متابعتها للمواطنين المهاجرين بالطرق غير شرعية , ولا يمكن الخلط بوجود بعثة أخرى بدولة الفاتيكان وإنما هي دولة مستقلة عن ايطاليا والبعثة الليبية لدى الكرسي الرسولي بدولة الفاتيكان تعمل باستقلالية تامة عن باقي البعثات في إيطاليا .
هذا وتهيب وزارة الخارجية بالمؤسسات الليبية ووسائل الاعلام توخي الحذر في ما ينشر من معلومات غير دقيقة قد تضر حتما بالصالح العام وتمس سير العمل السياسي ويشوه تنفيذ السياسة الخارجية لدولة ليبيا .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إدارة الاعلام الخارجي بوزارة الخارجية
صدر بطرابلس بتاريخ 12/فبراير/2021

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة