بعد 75 عام تعود فاستونيا إلى ليبيا

بعد 75 عام تعود فاستونيا إلى ليبيا ،،
فى حفل رسمى أقيم ظهر اليوم الخميس 4 مارس 2021. م حضره من الجانب الليبى سعادة السفير الليبى لدى النمسا السيد جلال العاشى ومن الجانب النمساوى معالى وزير الثقافة بولاية ستيريا وسعادة السفير النمساوى المعتمد لدى ليبيا ومدير المتحف العالمى فى غراتس ، إستعادت خلاله السفارة الليبية من المتحف العالمى بغراتس وبموافقة مصلحة الآثار النمساوية رأس التمثال الرخامى للمرأة فاوستينا الذى يعود أصله للعصر الأنطونى وكان مفقودا منذ 75 سنة .
وقد تم الإستلام بعد مباحثات دبلوماسية بين السفارة الليبية ودولة النمسا وبناء على متابعة مصلحة الآثار الليبية و توجيهات وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني وذلك لدورها الهام فى مجال إستعادة الأثار الليبية المفقودة والمهربة إلى الخارج .
وألقى بالمناسبة سعادة السفير جلال العاشي كلمة ثمن فيها الجهود المشتركة بين سلطات البلدين الصديقين لحماية التراث الثقافى أينما وجد ، ومؤكدا على عمق العلاقات الليبية _ النمساوية .
وخلال الحفل قدم الجانب الليبى مشروع إتفاق تعاون بين مصلحتى الآثار فى كلا البلدين لدراسته من الجانب النمساوى والتوقيع عليه لاحقا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة