استلمت السفارة الليبية في المملكة المتحدة القطعة الأثرية المهربة من دولة ليبيا والمتمثلة في تمثال “بيرسفوني”، الذي تم ضبطه من قبل السلطات البريطانية خلال تهريبه إلى بريطانيا عام 2011م.

استلمت السفارة الليبية في المملكة المتحدة يوم الثلاثاء الموافق13ابريل 2021 م، بمقر السفارة في لندن،  القطعة الأثرية المهربة من دولة ليبيا والمتمثلة في تمثال “بيرسفوني”، الذي تم ضبطه من قبل السلطات البريطانية خلال تهريبه إلى بريطانيا عام 2011م.

وتم خلال حفل التسليم التوقيع على محضر تسليم واستلام بين السيد القائم بأعمال السفارة الليبية في المملكة المتحدة بالوكالة والسيد بيتر هيجو رئيس القسم اليوناني والروماني بالمتحف البريطاني.

وقد مرت عملية استعادة التمثال بمراحل عديدة قانونية وسياسية وفنية حيث باشرت خلالها السفارة بإجراء العديد من مباحثات والاجتماعات مع عدد من المسئولين في وزارة الخارجية والتنمية البريطانية وسلطة الجمارك والمتحف البريطاني وبالتعاون مع مصلحة الآثار وبمتابعة إدارة التعاون الدولي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية ، انتهت بحيازة الدولة الليبية للتمثال المذكور.

والجدير بالذكر ان تمثال “برسفون من آلهة الإغريق القدامي  كان متواجداً قبل تهريبه في مدينة شحات  التي تعد إحدى  المناطق التراثية المحمية من منظمة اليونسكو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة