وزارة الخارجية الليبية
 
 

آخر الأخبــار   
آلـقـوانـين   
الـقرارات   
الهيكل التنظيمي لوزارة الخارجية و التعاون الدولي    
إعـــــلانــات   
منظومة القيودات والاحصاء    
اتصل بنا   
البريد الإلكتروني لموظفي الوزارة    

 
البعثات الليبية بالخارج
التفاصيل   
 
بيان وزارة الخارجية والتعاون الدولي بشأن ماتناقلته بعض وسائل الإعلام من إفتراءات حول عملية النقل المزعوم لغاز الخردل
2014-12-08




بيان وزارة الخارجية والتعاون الدولي بشأن ما تناقلتهُ بعض وسائل الإعلام من إفتراءات حول عملية النقل المزعوم لغاز الخردل  

 

تابعت  وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الإنقاذ الوطني ماتناقلته بعض وسائل الإعلام مؤخراً من أخبار وتصريحات حول عملية النقل المزعوم لغاز الخردل من جنوب ليبيا الى مدينة مصراتة ،وإذ تبدي الوزارة إستغرابها الشديد إزاء هذه الأخبار ، والتصريحات غير الدقيقة و المنافية تماماً للحقيقة و الواقع ، والتي تنم عن عدم معرفة ومتابعة لمجريات عملية التخلص من باقي مخزون الأسلحة الكيميائية في ليبيا او لسوء نية مبيتة بغية التمهيد وتهيئة الرأي العام المحلي والدولي لقبول وتمرير مخطط عدواني يتم الإعداد له من أطراف تضمر الشر لليبيا وشعبها المسالم ، فإنها تود توضيح مايلي :

 

. ليبيا طرف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية منذ عام 2004، ويخضع مخزونها الكيميائي لإشراف ورقابة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن طريق التفتيش الدوري للغرف المتخصصة بالمنظمة التي قامت بتحريز كامل المخزون وحفظه في مواقع تخضع للحراسة و المراقبة الدقيقة .

 

. تتم عمليات التخلص من مخزون الأسلحة الكيميائية في ليبيا وفق برنامج زمني محدد ومتفق عليه مع الأمانة الفنية للمنظمة وتحت رقابتها و إشرافها الكاملين وبمساعدة عدد من الشركاء الدوليين الذين يقدمون مساهمات تقنية ومادية لمساعدة ليبيا في الإيفاء بإلتزاماتها تجاه اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية .

.احتفلت ليبيا يومي 4 و 5 فبراير 2014 بإستكمال  عمليات التخلص من غاز الخردل المعبأ في قذائف مدفعية وقنابل جوية ، فيما أنهت في وقت سابق من عام 2013 تخلصها من غاز الخردل في هيئته السائبة ، وبذلك اصبحت ليبيا خالية تماماً من أي أسلحة كيميائية قابلة للإستخدام والتي من شأنها ان تشكل خطراً على سلامة الأهالي والبيئة ، وقد شارك في هذه الاحتفالية كل من السيد/ أحمد اوزمجو مدير عام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والسيد/ اندرو ويبر مساعد وزير الدفاع الأمريكي بالإضافة الى ممثلين عن حكومة المانيا وكندا والإتحاد الأوروبي ومكتب الأمم المتحدة لدى ليبيا .

 

 

 

 

 

 

 

 

.أصدرت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بياناً رسمياً عقب هذا الإحتفال أكدت فيه تخلص ليبيا تماماً من أي سلاح كيميائي قابل للإستخدام ، وأن ليبيا ستشرع في إتلاف السلائف الكيميائية من الفئات الأخرى التي لاتشكل أي خطورة وذلك وفقاً للبرنامج الزمني الذي حددته المنظمة وهو نهاية شهر ديسمبر 2016.

. تضمنت التقارير الصادرة عن الأمانة الفنية و المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الإشادة بنجاح ليبيا في التخلص من باقي مخزون أسلحتها الكيميائية في الموعد المتفق عليه مع المنظمة.

 

في الوقت الذي توضح فيه وزارة الخارجية و التعاون الدولي هذه الحقائق أمام الرأي العام المحلي و الدولي ،فإنها تتطلع إلى أن تقوم أمانة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية و السيد مديرها العام الموقر، بدحض هذه الأخبار والتصريحات المغرضة التي تسيء لمسيرة التعاون الدولي ،وللجهود المبذولة لتعزيز الأمن والاستقرار في ربوع العالم أجمع.

 

 

وزارة الخارجية والتعاون الدولي

8 ديسمبر 2014

 

   جميع الحقوق محفوظة 2013 © وزارة الخارجية و التعاون الدولي - ليبيا
سياسة الخصوصية     خريطة الموقع